كتب في 2 مارس 2021

عاجل الجزائر فوق صفيح ساخن بعد إطلاق الجيش النار على المتظاهرين السلميين في ورقلة

لقد أظهر نظام الجنرالات أسلوباً وحشياً بقمع المظاهرات عبر اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين في ورقلة عقب الحكم القاسي على عامر قراش كما يتم قمع الناشطين عبر الإجراءات القضائية عن طريق تلفيق تهم كاذبة أحياناً فقد سيق ناشطون مشهورون يعتبرهم النظام معارضين إلى المحكمة لمسائل لا صلة لها بالمظاهرات…

في الواقع لم يكن عامر قراش الجزائري الوحيد الذي يواجه ملاحقة قضائية بسبب حرّية التعبير فقد تم اعتقال العشرات بتهم غريبة فقط لأنهم من أسماء الرنانة في المظاهرات فقد واجه الناشطون والصحافيون الذين انتقدوا نظام الجنرالات قمعاً متزايداً منذ انتفاضات العام 2019 غير أنهم ليسوا الوحيدين الذين استهدفهم هذا النوع من القمع فبشكل بارز تمّت مواجهة احتجاجات الجنوب الجزائري التي سرّعها مقتل العشرات من أبناء المنطقة على يد الجيش بسبب تنقيبهم على الذهب لتطلق شرارة التظاهرات فقد كان المحتجون يعترضون على سياسة التهميش التي اتبعتها الحكومات الجزائرية المتعاقبة في الجنوب طوال عقود احتجاجاتٌ رافضة لاستغلال الغاز الصخري وأخرى رافضةٌ لسياسة الشغل ومطالبة بالتنمية وما بينهما عاش الجنوب الجزائري في السنوات الأخيرة على صفيحٍ ساخنٍ ينذر بتفجّر الأوضاع.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات الصلة

19 يونيو 2021

أمريكا تمنع استيراد الكلاب الجزائرية جراء السعار المنتشر في الجزائر

18 يونيو 2021

سرقة هواتف مسافرة يجر موظفا بالجوية الجزائرية إلى المحكمة

17 يونيو 2021

خطير بالجزائر..توقيف 6 أشخاص تورطوا في شجار بالأسلحة البيضاء بين عائلتين بباتنة

14 يونيو 2021

غضب الصحف الإسبانية بعد إهانة بايدن التاريخية لبيدرو سانشيز أمام الكاميرات وزعماء الناتو