كتب في 10 أبريل 2021

العصابة تتراجع عن دعوتها لرئيس الوزراء الفرنسي وتطلب تأجيل الزيارة خوفا من الضغط الشعبي”

خرج محمد العربي زيتوت عن صمته، حيث نشر تدوينة فيسبوكية عبر صفحته الرسمية قال فيها، “العصابة تتراجع عن دعوتها لرئيس الوزراء الفرنسي وتطلب تأجيل الزيارة، خوفا من الضغط الشعبي”.

و أضاف المتحدث ذاته، “حدث هذا لأنهم يعلمون أن المظاهرات والاحتجاجات ستكون عارمة وبتغطية خارجية”.

و تابع، “هذا انتصار للشعب، لكن المطلوب الضغط أكثر حتى تستجيب هذه العصابة لإرادة الشعب الجزائري”

و كان من المقرر أن يقوم رئيس الحكومة الفرنسية بزيارة إلى الجزائر خلال الأيام القادمة.

هذا و أعلنت اليوم الخميس 8 أبريل الجاري، النائبة البرلمانية عن تارن لاريم، ماري كريستين فيردير جوكلاس، ونائبة رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية المغربية والمتحدثة باسم فريق حزب الجمهورية إلى الأمام في الجمعية الوطنية، وجواد بوسكوران، محاور الحزب بالمغرب العربي وغرب إفريقيا، عن تشكيل فرع لحزب “الجمهورية إلى الأمام” بمدينة الداخلة بالأقاليم الجنوبية للمغرب وآخر بمدينة أكادير.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات الصلة

19 يونيو 2021

أمريكا تمنع استيراد الكلاب الجزائرية جراء السعار المنتشر في الجزائر

18 يونيو 2021

سرقة هواتف مسافرة يجر موظفا بالجوية الجزائرية إلى المحكمة

17 يونيو 2021

خطير بالجزائر..توقيف 6 أشخاص تورطوا في شجار بالأسلحة البيضاء بين عائلتين بباتنة

14 يونيو 2021

غضب الصحف الإسبانية بعد إهانة بايدن التاريخية لبيدرو سانشيز أمام الكاميرات وزعماء الناتو