كتب في 19 مارس 2021

الجنرالات لم ولن يملوّا من مسرحية المؤامرة والخيانة لتعليق فشلهم

اتفق خبراء علم الاجتماع والسياسة على أن نظرية المؤامرة هي شماعة الفاشلين وخاصة المسؤولين الكبار كما أن لنظرية المؤامرة أبعاد نفسيّة مرضيّة لتشخيصها باعتبارها سلوكا عُصابيا أشبه بالبارانويا الجماعيّة والمعروف عن البارانويا أنّها أحدّ أشكال ما يُسمى باللغة العربية “الذهان النفسّي” ومن أعراض هذا المرض النفسي الهذيان على الرغم من أن المريض قد يبدو ظاهرياً سليماً من حيث القدرة العقليّة والاستدلال غير أنّه يبني استدلالاته على أوهام وحوادث غير حقيقية أو ارتباطات وهميّة بين أحداث واقعيّة فبالنسبة له عامل المصادفة غير موجود…

ولهذا مرضى البارانويا مثل الجنرالات وزطشي يعتقدون أنّ جميع من حولهم يتآمرون عليهم ويريدون النيْل منهم عبر حياكة مؤامراتٍ خفيّة ولديهم شعور دائم بالاضطهاد وبالتهديد من أعداء وهميين لهم فالمُصاب بهذا المرض يكون حذرا قلقا تجاه كل ما هو جديد وسريع الاتهام للآخرين بالتآمر عليه وخصوصا لمن يخالفه الرأي كما يقع مع الشعب الجزائري واتهام الجنرالات له بالخيانة لان مريض البارانويا بالنسبة له الجميع يكذب ويحيك المؤامرات ضده وقد راجت نظرية المؤامرة في الجزائر حتى أصبحت أسلوب تفكير شائع لا يمكن الخروج منه وعليه وما إن يفكر بذلك أحدٌ حتى يُتّهم بالمؤامرة نفسها وفي عصر الهزيمة الذي يعيشه الجنرالات أضحت نظرية المؤامرة أيديولوجيا بحد ذاتها في الجزائر وتوفر منظومة تفسيرٍ متماسكةٍ يلجأ إليها الجنرالات لشرح فشلهم وعدم قدرتهم على مواجهة أصغر التحديات اليوميّة على الصعيدين المحلي والدولي لذلك لا نستغرب أن زطشي يبرر فشله في الكاف بنظرية المؤامرة والخيانة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

مقالات ذات الصلة

11 مايو 2021

حصري تعليمات من شنقريحة للطاقم الطبي بتصفية بن بطوش قبل استدعاءه أمام القضاء الإسباني

5 مايو 2021

جنرالات الإرهاب حولوا الجزائر إلى خزان كبير يعج بالتيارات الجهادية العابرة للحدود

1 مايو 2021

الفعاليات الجمعوية بمدينة خيرونا تنظم وقفة احتجاجية للمطالبة باعتقال “زعيم القرودة” إبراهيم غالي

11 أبريل 2021

تلفيق التهم لشباب الحراك السلاح السري لمخابرات عبلة الإرهابية